The Dar Zahran Heritage Building
مبنى دار زهران التراثي محط انظار السياح
Back to English version
إقرأ باللغة الأصلية

Palestine contains many sites that are holy for both Christians and Muslims and it is part of why it attracts so many visitors. But younger tourists have recently been more attracted to local youth initiatives that present alternative forms of tourism.

Three visitors came from Germany, America and The Dominican Republic to see buildings and places, reflecting stories about Ramallah through its building and places. While Katie, Sohom and Sasha were walking through the streets of Ramallah, they noticed the Dar Zahran Heritage Building, a stately, historical building with a unique history. It was built over two hundred fifty years ago. They took photos of the building and its courtyard. A local guide called Muhab Al-Alami, who accompanied them, explained the history of the place: “This building witnessed major events that this city went through during the Ottoman period and the British Mandate, as well as under Israeli Occupation.”

The young visitors were focusing on what the guide was saying about the guesthouse in the historical building, which is owned by the Dar Zahran Jaghab family, serving as a family home, guest chamber, and the place of residence of Ramallah's" Mukhtar" (leader). The building also hosts gallery talks, tours and cultural events. Inside the two-story building, there are many rooms built in the traditional Palestinian way, with long windows, and shelves to present tools, antiques and collectibles; one such room is the art gallery, which exhibits Palestinian women’s fashion from 1850 to 1979.

The German tourist, Katie, expressed her keen interest in Ramallah by saying "I am curious to know and learn from others experiences; to know how people live under the Occupation. I was lucky to find a good hostel with affordable price similar to the hostels in Europe; I found the hostel's brochure by coincidence in a metro station in Berlin.” 

Visit Dar Zahran to experience a journey through centuries of Arab Christian life in Palestine.

Location: Old City, opposite Arab Bank branch

Al- Balad branch- Ramallah Al-Tahta.Opening hours: Monday through Saturday, 11 AM - 7 PM

 

 

 

 

 

بالرغم من ان الأراضي الفلسطينية تزخر بالمعالم التاريخية والدينية التي تجتذب الزائرين. ألا ان السياح الشباب يلفت يلفت انتباهم في الآونة الأخيرة مبادرات شبابية محلية تقدم لهم خدمات سياحية مختلفة في أسلوب الترحال.

تنطلق كاتي وسوهوم وساشا في جولة سياحية لاستكشاف مبان وأماكن تروي لهم حكاية مدينة رام الله. وأثناء جولتهم في شوارع المدينة القديمة، لفت انتباههم مبنى عتيق يعود تاريخ بنائه إلى ما بين 200 و 250 عاما. و ويطلق على المبنى إسم دار زهران التراثي. وسريعا ما تم التقاط صور للمبنى وباحته ولصور قديمة لقرويات بزيهن التقليدي الذي يعود لمطلع القرن الماضي.

ويشرح المرافق المحلي والناشط السياحي مهاب العلمي لهؤلاء الزوار القادمين من المانيا وأمريكا والدومنيكان قائلا: "هذا المبنى يُعدُ شاهدا على مراحل كثيرة مرت بها المدينة إبان حقب الانتداب العثماني والبريطاني والاحتلال الإسرائيلي".

شباب أجانب في زيارة للمدينة القديمة                   

يستمع الشبان الزائرين بعناية الى ما يشرح لهم المسؤول عن المبنى الحضاري العريق، "بيت الضيافة" والذي يشكل مكانا لاقامة مختار رام لله ولتلاقي الأهالي فيه خلال مناسبات الاعياد والافراح والاحزان، بالاضافة الى انه ملتقى لعرض الاعمال الفنية والإبداعية ومناقشة الأعمال الأدبية.

داخل المبنى المؤلف من طابقين تتوزع حجرات عديدة ذات نوافذ طويلة وقناطر تعرض مقتنيات وأدوات تراثية فلسطينية، من بينها معرض فني مصور لأزياء المرأة الفلسطينية في الفترة الواقعة بين 1850 – 1979. القائمون يعتمدون بالخصوص على جهودهم ومواردهم الذاتية لإعادة إحياء مبنى دار زهران التراثي.

وعبرت السائحة الالمانية كاتي عن اهتمامها بزيارة رام الله " لدي فضول كبير في التعرف والتعلم من تجارب عيش الاخرين في ظل ما تشتهده البلاد المقدسة من توتر، وقد كنت محظوظة خلال بحثي عن سكن أن أجد هوستل شبابي بسعر مقبول كما هو متوفر في دول أوروبا. لقد قمت بحجز مكان في الهوستل بعدما عثرت بالصدفة على إحدى الدعايات في احدى محطات الميترو في برلين.